ليس العطاء من الفضول سماحة حتى تجود و ما لديك قليلالمقنع الكندي

إرشادات للمتطوعين

ما الذي يحفز :يتطوع الناس لأسباب مختلفة وهذا شيء مقبول! فالفائدة تعود على على المتطوع والمؤسسة. لا يتوجب عليك التطوع من أجل الآخرين فقط بل تطوع أيضاّ من أجل أن تتعرف على الناس ويتعرف الناس عليك وتشكل شبكة معارف أو من أجل الحصول على خبرة قيّمة وفهم العالم بشكل أفضل.

ابحث: فكر بالقضايا التي تؤمن بها وتعرف على المؤسسات التي تدعمها فخدمتك لمؤسسة تدعم قضية تؤمن بها سيحفزك على القيام بالعمل على أكمل وجه.

خذ مهاراتك بعين الإعتبار: فكر بالمهارات الجديدة التي ترغب بتعلمها. اذا كنت شخصاً إجتماعياً وتستمتع بمقابلة الناس والتعامل معهم فكر بالتدريس أو التوجيه. وإن كان لديك مجموعة من المهارات المتخصصة – خبرة طبية، على سبيل المثال – فكر بعمل شيء مشابه لمهنتك. وإن كنت ترغب بتعلم شيء جديد عليك أن تأخذ بعين الإعتبار عمل تطوعي يسمح لك بتعلم مهارات جديدة. على سبيل المثال، محرر لنشرة عن المتطوعين، كي تُحسّن من قدراتك الكتابية أو عمل إداري كي تحصل من خلاله على خبرة عمل مكتبية.

كن على يقين متى تلتزم: الوقت مهم جداً، لذلك تأكد من أنك قادر على الالتزام بواجباتك قبل الانخراط بأي عمل تطوعي وإن كنت غير متأكد فمن الأفضل أن تبدأ بمشروع بسيط وقصير قبل إلتزامك بعمل لمدة أطول.

تطوع مع العائلة والأصدقاء: انها أفضل طريقة لإبقائك متحفزاً ولتعريف الأطفال والشباب على العمل التطوعي وهي مفيدة للجميع لتطوير مهارات جديدة.

كن مرناً ومنفتحاً على تعلم الجديد: قد لا تتوافق تجربتك التطوعية مع توقعاتك في البداية فكن صبوراً وحاول التأقلم وكن ومنفتحاً على التغيير. قم بطرح أسئلة وإستمع، فالقيام بعمل تطوعي هي طريقة عظيمة للتعلم ورؤية الحياة من منظور جديد.