المجلس الأعلى للشباب والرياضة يباشر العمل بالحملة الوطنية التطوعية لقطف الزيتون

رام الله – الفارعة – اعلام المجلس الأعلى للشباب والرياضة: باشر المجلس الأعلى للشباب والرياضة في الحملة الوطنية التطوعية لقطف الزيتون لعام 2017، وتشمل خمس محافظات في الشمال هي: نابلس، طولكرم، سلفيت، قلقيلية، جنين، وتبدأ اعتبارا من 7 تشرين الاول وحتى 28 من الشهر الجاري.

وقال مدير عام مجلس الشمال، يوسف الزعبي: ان الحملة سنوية، ويحرص فيها كافة موظفي المجلس إلى الإنخراط في المجتمع المحلي من اجل مساعدته في موسم قطاف الزيتون، ولتعميق اواصر العلاقات في المجتمع الفلسطيني.

وأوضح مدير الدائرة الشبابية في الشمال، نضال الحكيم: ان اهداف الحملة تتمثل بزيادة الوعي الوطني لدى شبابنا في مجال العمل التطوعي، والمساهمة في صقل شخصيتهم ولتعزيز الانتماء والهوية الوطنية الفلسطينية في نفوسهم، واستعادة وتنمية روح العمل التطوعي واستثمارها للارتقاء بالمجتمع الفلسطيني، واعادة احياء طقوس موسم قطاف الزيتون (موسم الخير) والتي تركز على قيم تماسك افراد العائلة الفلسطينية والتعاون فيما بينهم والبساطة في الحياة.

واكد الحكيم أن اهداف المشروع تصب في قنوات رؤية ورسالة المجلس الأعلى، وجاءت الحملة وفقاً لتعليمات ورؤية رئيس المجلس الاعلى اللواء جبريل الرجوب، وامين عام المجلس عصام القدومي.

ونوه الحكيم الى أن الحملة تستهدف الاراضي المحاذية لجدار الفصل العنصري والمستوطنات، بهدف التضامن مع اصحابها، ولتعزيز صمود المواطن الفلسطيني في أرضه.

يشار الى ان المجلس الأعلى يقدم هدايا تلامس احتياجات اصحاب الأراضي في موسم الزيتون وتساهم في تخفيف العبء عنهم.

وينفذ نشاط يوم غد في محافظة جنين/ يعبد بمشاركة نادي شابات يعبد.